الــدور العربــي فـي الصومـال منذ انهيـار الدولـة المركزيـــة: دراسـة حالــة فــي الفتـــرة مــا بيــن 1991م- 2015م

العلاقات الصومالية مع الدول والشعوب العربية عريقة ومتجذرة في التاريخ، تعود إلى ما قبل الإسلام، خاصة مع مصر الفرعونية واليمن وشعوب الجزيرة العربية ككل. وقويت تلك العلاقات بعد دخول الإسلام، وبعد استقلال الصومال في المجالات كافة. أما انهيار الدولة في الصومال فقد كان عام 1991م، واستمر البحث عن حل لأزمة الدولة في الصومال لأكثر من عقدين من الزمان.

تعرضت الدراسة الأهمية الجيواستراتيجية لموقع الصومال والتأثير السالب المباشر لغياب الدولة في الصومال على الأمن القومي العربي، وعلى المصالح الاقتصادية والتجارية والسياسية والأمنية العربية في المنطقة. وأن الأهمية التي يمثلها للصومال للمصالح العربية لم يشجع معظم الأشقاء العرب في المساهمة الفعالة بحل الأزمة السياسية في الصومال والتي استمرت لأكثر من عقدين من الزمان، فقد ظل الدور العربي هامشيا وضيفا تابعا للجهود الإقليمية والدولية الأخرى.

Download here.

This entry was posted in Publications, Reports, Uncategorized and tagged , , , , , , . Bookmark the permalink. Trackbacks are closed, but you can post a comment.

2 Comments

  1. saalax cali maxamuud
    Posted October 2015 at 10:16 pm | Permalink

    هذه الدراسة هي دراسة علمية تناولت مو ضوعا قيما بالنسبة للشعب الصومالي،ونحن تحتاج مثل هذه البحوث العلمية، ليكون الشعب الصومالي واعيا على ما يدور في فلك السياسة الصومالية، وأهمية موقعهم الجفرافي، وأهمية العلاقات السياسية بين الدول، ونشكر معهد هريتييج، لاهتمامه هذه المواضيع القيمة شكرا على عرضكم

  2. Posted October 2015 at 9:46 am | Permalink

    نعم اخي العزيز هذه حقيقة لا جدال فيها ولا شكوك ش

Post a Comment

Your email is never published nor shared. Required fields are marked *

You may use these HTML tags and attributes <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

*
*